سيكم وكيف ساهمت في تغيير وجه مصر


الصحراء قد تبدو لأول وهلة عقبة أمام التنمية والعمران... ولكن في عام 1977 أسس الدكتور إبراهيم أبو العيش على بعد 60 كيلو شمال شرق مدينة القاهرة وفي عمق الصحراء الشرقية على مساحة 140 فدانا "مبادرة سيكم". كان هدف إبراهيم أبو العيش بناء نوع جديد من المجتمعات، وإقامة مزرعة للإنتاج الحيوي في رمال الصحراء القاسية، تضم كافة الخدمات الصحية المتكاملة لكل العاملين بها والمجتمع المحيط وتوفر الخدمات التعليمية لأبنائهم في مؤسسة تعليمية تطبق نظم التعليم الحديثة، وبما يعكس الاهتمام بالتنمية الإنسانية والاستثمار الأمثل في البشر.
وتتوالى النجاحات، فتصدر سيكم أول شحنة من الأعشاب الطبية إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1981، ومع حلول عام 2004 أصبحت سيكم تُشرف على إدارة أكثر من 800 مزرعة لإنتاج الأعشاب والخضروات والفاكهة والقطن الحيوية في مصر والسودان. ومع كل نشاط ونجاح سيكم في مجال الزراعة الحيوية والإنتاج الدوائي الطبيعي فقد ظل للبعد الإنساني والاهتمام بالتنمية البشرية مكانة أساسية في برامجها وأنشطتها، ولتعكس سيكم مبادئ: التحدي، والعمل المستمر، والإخلاص في العمل، والرؤية المستقبلية، والتخطيط العلمي السليم، والمزج بين العلم والفن من أجل صالح المجتمع والإنسانية، والعمل بروح الفريق، واحترام حقوق الإنسان.
وكُللت مسيرة سيكم عبر السنوات الماضية بحصولها وحصول إبراهيم أبو العيش على عدة جوائز عالمية منها: جائزة نوبل البديلة للتنمية المستدامة عام 2003. وجائزة مؤسسة شواب عام 2004. واختياره ضمن أفضل عشرة رجال في مجال العمل الاجتماعي على المستوى العالمي.
هذا الكتاب هو قصة هذه المغامرة وهذا المشروع الناجح الرائد.
إبراهيم أبو العيش من مواليد محافظة الشرقية عام 1937. درس الطب وعمل بالنمسا وألمانيا وسويسرا لعدة سنوات قبل أن يؤسس مشروع سيكم عام 1977 والتي تحتفل بمرور ثلاثين عاماً من الإبداع وخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع دار الشروق
دار الشروق للنشر © 2009 - جميع الحقوق محفوظة