قبل بنتًا حزينة


ترتبط قصص هذه المجموعة، بخيط خفي يكاد يغزلها في نسيج واحد، إذ إن جميعها تقريبًا يشترك في كونها رحلة طويلة من أجل الوصول. رجل دين مشهور يريد الظفر بحبيبة عمره المتمردة. عاشق للوحدة ولموسيقى بليغ حمدي، يسعى لفك رموز تلك السيدة الغامضة التي ظهرت في حياته فجأة. حتى أنت، ستجد نفسك متورطًا في رحلة مدهشة من أجل الوصول إلى سر الفتاة الحزينة، والفوز بجائزتها الخالدة. بأسلوب سردي متدفق، ولغة جاذبة، وبقدرة فائقة على مراقبة البشر واستخلاص العصارة من حياتهم، تفتح قصص هذه المجموعة لقارئها، أبوابًا عدة من المتعة والتأمل في تقاطعات الزمن مع الأرواح، وتطل على الصراع المستمر دومًا بين ما تكتبه الأقدار وما تتمناه الرغبات وما تفعله الإرادات 

هذا المحتوى مطبوع من موقع دار الشروق
دار الشروق للنشر © 2009 - جميع الحقوق محفوظة