الكرباج


في هذه العمل النادر للكاتب الكبير سعد مكاوي، يكتب عن التاريخ وكأنه يستكمل قصصه الواقعية عن الحاضر في دلتا مصر وريفها البكر، خصوصًا في أوساط فلاحي القرية وأجرائها وحرفيي المدينة ومشايخها وسادتها، صانعًا صراعًا لا يكاد ينتهي بين السادة والعبيد، وبين الأغنياء والفقراء. الفترة التاريخية التي تدور فيها أحداث هذه القصة لا تكاد تتجاوز عشرين سنة شهدث نهاية حكم المماليك والأتراك لمصر وبداية انفراد محمد علي باشا بالسلطة المطلقة، ومقاومة الشعب المصري من خلال الثورة الشعبية بقيادة عمر مكرم 

هذا المحتوى مطبوع من موقع دار الشروق
دار الشروق للنشر © 2009 - جميع الحقوق محفوظة